مصارعة الثيران أشبه بالعيد القومي في حياة الإسبان


أحمد متولي - مصر

يظن الكثيرون أن اللون الاحمر هو الذي يستثير الثور ويدفعه الى مهاجمة غريمه في حلبة الصراع.. والحقيقة هي أن الباعث إنما هو الحركة لا اللون الأحمر.. فالمصارع يلوح بقطعة القماش الحمراء التي يحملها، ولولا هذا التلويح لما اندفعت الثيران في مهاجمة مصارعيها. ذلك أن الثور يهاجم بالغريزة كل ما هو متحرك، وكل ما هو كبير، أضف إلى ذلك أنهم ينشئون ثيران المصارعة تنشئة خاصة، في البراري بعيدا عن المجتمعات، وعلى نحو يقوي في الثور غريزة الهجوم التي ذكرنا، ويذكر هنا أن ثور المصارعة يجب أن يزن 450 كيلوغراما أو يزيد، ويبلغ من العمر 4 سنوات أو أكثر، لكي يسمح له بمنازلة المحترفين من المصارعين.. 

ومما يذكر عن مصارعة الثيران أن أصولها في التاريخ تعود غلى جزيرة "كريت" أيام حضارتها التي سادت فيما بين 2500 ق م - 1100 ق م ثم بادت. وكانت أقرب إلى البهلوانيات آنذاك، يمارسها الشباب والصبايا بقصد إقامة الشعائر الوثنية الخاصة بالحياة والخصوبة. 

وتغيرت مصارعة الثيران مع الأيام وانتشرت في شتى أرجاء الامبراطورية الرومانية، وفي إسبانيا والبرتغال وجنوب فرنسا وسائر بلاد البحر المتوسط، ثم انتقلت من هناك إلى العالم الجديد وانتشرت في العصور الحديثة في المكسيك والبرازيل وسائر دول أمريكا اللاتينية. 

ولعل الاسبان هو أكثر هذه الشعوب تعلقا بمصارعة الثيران، فهي ليست في نظرهم مجرد رياضة، أو كما يعتقد الكثيرون، رياضة وحشية، بل إنها في عرف الاسبان فن رفيع يتمثل فيه من الرشاقة وجمال الحركة والعاطفة ما لا تجد مثيلا له في المصارعة البشرية، الحرة وغير الحرة. ثم إن مصارعة الثيران تتطلب من الشجاعة ورباطة الجأش ما لا يتوفر إلا للقلة النادرة من الرجال. لا عجب إذن إن كانت مصارعة الثيران أشبه بالأعياد وأقرب إلى الرقص منها إلى الرياضة، وأشبه بالعبادة منها باللهو والتسلية. 

ومن طريف ما يذكر هنا أن البرتغال تنفرد في حظر قتل الثيران في حلبة المصارعة، فمن حق المصارع البرتغالي أن يعذب غريمه الثور ويطعنه كما يشاء، أما أن يطعنه الطعنة النجلاء فلا.. ويرى المصارعون البرتغاليون في هذه القوانين عقبة تحلو دون ازدهار مصارعة الثيران في بلادهم بقدر ما ازدهرت في البلدان الأخرى لا سيما اسبانيا.. وقد تقدموا إلى حكومتهم بعريضة يطالبون فيها بإلغاء تلك القوانين والسماح للثور بالموت في الحلبة ميتة كريمة اسوة بزميله المصارع الرجل. 


أحدث أقدم