. كيف تؤثر كورونا على حاضر ومستقبل الشباب حديثي التخرج
أدب بريس | منصة عربية للتدوين

كيف تؤثر كورونا على حاضر ومستقبل الشباب حديثي التخرج


 

سيدخل خريجو العام الحالي سوق عمل قد يكون الأشد قسوة منذ عقود، فمستويات البطالة آخذة في الارتفاع، وقررت شركات وقف التعيينات الجديدة، وحذر البنك الدولي من أن الاقتصاد العالمي على شفا ركود اقتصادي هو الأسوأ منذ الحرب العالمية الثانية. 


ونوه تقرير لمعهد الدراسات المالية بعنوان "وقت عسير للخريجين" إلى أن الطلاب الذين تخرجوا العام الحالي سيمرون بأوقات عصيبة. وذكر التقرير: "قد نستدل من فترات الركود السابقة على أن فرص حديثي التخرج في العثور على وظائف ستكون أقل من فرصنظرائهم في السنوات الماضية، وقد يضطرون إلى قبول وظائف ذات أجور أقل مما كانوا يتوقعون". 


وأضاف التقرير أن سوق العمل الذي ينتظر خريجي العام الحالي، "قد يكون أشد صعوبة منه في الفترة من نهاية 2008 إلى بداية 2009، ما يدل على تبعات الأزمة الحالية ستكون أشد وطأة على آفاق التوظيف والدخول من تبعات الأزمة المالية لعام 2008". 


وخلص بحث أجراه موقع "ميلكراوند" للتوظيف في المملكة المتحدة إلى نسبة الخريجين الذين نجحوا في العثور على وظائف العام الحالي لا تتعدى 16 في المئة، في حين أن النسبة المعتادة في هذا الوقت تبلغ 60 في المئة من الخريجين. 


وأشار موقع "زيبريكروتر" للتوظيف في الولايات المتحدة إلى تهاوي عدد الوظائف الشاغرة الأكثر رواجا بين حديثي التخرج، بنسبة 77 في المئة في منتصف مايو/أيار، ولا يزال بنسبة 61 في المئة مقارنة بما كان عليه الوضع قبل وباء كورونا. 


عن موقع BBC نيوز

البريد المخصص للتواصل مع إدارة الموقع: contact@adabpress.com