-->
في زمن الكورونا.. قصيدة شعرية للشاعر جمال جناتي إدريسي

في زمن الكورونا.. قصيدة شعرية للشاعر جمال جناتي إدريسي

جاءنا الموت في غفلة دون جنازة ولا عزاء مات الضمير في سراديب النكران ونحن أحياء استوى الكل على العتبة فقراءا وأغنياء ،، ولا زال الوطن يعج بكتلة من الأغبياء ، غره…

في زمن الكورونا.. قصيدة شعرية للشاعر جمال جناتي إدريسي

جاءنا الموت في غفلة دون جنازة ولا عزاء
مات الضمير في سراديب النكران ونحن أحياء
استوى الكل على العتبة فقراءا وأغنياء ،،

ولا زال الوطن يعج بكتلة من الأغبياء ،

غرهم الضحك والاستهزاء ...

ونسو أن الدنيا بمن فيها فانية ،
ولا عيون اليوم على مراسيم الدفن باكية ،،
على نشرة الأخبار في كل ليلة نرى جرات البؤس الدامية،،
والوطن أم في حضنها ترتيبات واهنة واهية ،

بفاس أربعة موتة، حصيلة يوم ومئتا مصاب
اختبارات طبية ومعاناة تخللها الإضطراب بالعذاب
طنجة كارثة يومية والناس شتات في سفر الذهاب والإياب
دبابات عسكرية تجتاح شوارع الكمامات بين هذا وذاك
ومستهترين ببالغ الحسرة والأسف أصلهما داء
صلاة قلبية مفعمة بالصيام مرتلة بالدعاء ،
فن التضرع وتفاصيل حزن بكفوف رفع البلاء

ألا لك الله يا وطني لوصل أصلك في دنياك الإنتماء
لإشراق بالوعيد وعيد لنهاية فيروسية بلهاء ،
لنا أن تعود دروة الماء لمجاريها ،
وتسكن البسمة بالبؤر لمن يجاريها ...
وتشرق شمس السكينة بداريها ...
جاءنا الموت في غفلة دون جنازة ولا عزاء ....
لنقر ما بنا من غل ونتمنى بضمير حي بالجملة شفاء ورفع لكل داء


الشاعر جمال جناتي إدريسي


جاءنا الموت في غفلة دون جنازة ولا عزاء مات الضمير في سراديب النكران ونحن أحياء استوى الكل على العتبة فقراءا وأغنياء ،، ولا زال الوطن يعج بكتلة من الأغبياء ، غره…