. 86 مليون طفل حول العالم مهدد بالفقر بسبب جائحة كورونا
أدب بريس | منصة عربية للتدوين

86 مليون طفل حول العالم مهدد بالفقر بسبب جائحة كورونا

Photo by Larm Rmah on Unsplash


ا.شهبي

دراسة أعدّتها منظمة " اليونسيف " و "سايف ذي تشيلدرن " أكدت أن حوالي 86 مليون طفل حول العالم للأسف يهددهم الفقر المذقع بسبب أزمة كورونا وبسبب التداعيات الاقتصادية للوباء، هي خلاصة لبحوث وإحصائيات قامت بها المنظمات وتوصلت إلى دراسة محددة. 

مفادها أن نسبة الزيادة الأكبر في عدد الأطفال المعرضين للفقر ستكون في آسيا الوسطى وأوروبا. حيث أن القارة الأوروبية لم تشهد هذه الأزمة من قبل منذ نهاية الحرب العالمية الثانية. 

بحلول نهاية هذا العالم، سيقبع حوالي 672 مليون طفل في الفقر وفي ظروف قاسية بزيادة 15 بالمائة مقارنة بالعام الماضي. 

الدراسة التي أعدتها منظمة اليونسيف ومنظمة سايف ذي تشيلدرن، حذرت من هذه النتائج الكارثية التي ستحصل، ونشرت تقول أن التداعيات الاقتصادية لجائحة كورونا قد تؤدي ما يصل إلى 86 مليون طفل إضافي إلى الهاوية، أي إلى حافة الفقر بحلول نهاية السنة وهذا ما لا تتمناه المنظمات الدولية. 

ووفقا لدراسة أخرى استندت إلى تقديرات البنك الدولي وصندوق النقد الدولي وإلى معطيات ديموغرافية ل 100 دولة، فإن الزيادة الأكبر في عدد الذين سيعانون من الفقر أي الأطفال المهمشون بسبب الجائحة التي كان لها تأثير جد سيئ، ستحدث كما قلنا سابقا في أوروبا وآسيا الوسطى وسيكون لها ضررا جد ملحوظا. 

وحسب بيان مشترك قامت به المنظمتان اللتان سبقا لنا ذكرهما، أن الدراسة أظهرت أن إجمالي عدد الأطفال في كوكبنا، الذين يعانون من الفقر سيبلغ في نهاية هذا العام 672 مليون طفل، أي بزيادة 15 بالمائة عن العام الماضي. 

لهذا على الحكومات أن تقوم بتقوية أنظمة الدّعم لهذه الفئة أو الشريحة العمرية، وتعزيز أنظمة التغطية الاجتماعية، ومواجهة سوء التغذية التي باتت تهددهم، وأيضا التغطية المدرسية للحد من آثار الجائحة. 


المصادر:
 منقول عن جريدة أوساط، موقع فرانس 24 عربي 
البريد المخصص للتواصل مع إدارة الموقع: contact@adabpress.com