هاجر زركان | أنثى القانون

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ أدب بريس | الرئيسية © 2019

الرئيسية / / هاجر زركان | أنثى القانون

هاجر زركان | أنثى القانون



محتويات المقال





    أنثى القانون..



    بين الألف والنون ماذا عن اسمك سأقول..
    يا عاشقة الجنائي بجنون..
    سبحان من زين اسمك بداية بالكسر نهاية بالسكون..
    والله احترت فيك يا أنثى القانون..



    دعيني أخط في حقك بعضا من السطور.. 

    وأجعل منك رواية تروى كل ليلة حتى تغفى العيون.. 
    دعيني أبعثر فيك بحرا من الكلمات وأصفك بأجمل العبارات.. 
    آه منك يا أنثى القانون فأنت معك تنصاع جميع الأمور..
    حققي العدل وكوني قاضية الغد.. 



    اشغلي المناصب الكبار وتربعي عرش العلم.. 

    علميهم يا أنثى القانون أن المرأة هي نصف المجتمع.. 
    أخبريهم أن بك الحياة تتشكل والزهور تتفتح ومن جمالك القمر ينشق..
    اعتالي يا أنثى القانون القمم وحققي النظام الأمثل..
    كوني المشرعة وسن القوانين والنصوص.. 



    وأخبريهم أنك عادلة وبنت الأصول..

    كوني تلك الأنثى التي يضرب بها المثل ويخلد اسمها على مر العصور..
    يا أنثى أنت لم تخلقي فقط للولادة بل أنت أكثر من ذلك بزيادة..
    كوني حرة طليقة وحققي الأفضل يا رفيقة..
    اشعلي فتيلة الأمل ولكن يا أنثى القانون بالعمل.. 



    كوني شامخة شموخ الجبال يا سيدة الألف والنون يا أنثى القانون.. 

    ستظلين تلك الأنثى التي جفت عن وصفها الأقلام وارتفعت لمكارم أخلاقها الأعلام..
    وانحنت الزهور خجلا لعفتها وزقزقت الطيور فرحا لرؤيتها..
    وأشرقت الشمس فرحا لإبتسامتها.. 
    سأكف عن وصفك في السطور وسأرفع قبعة الإحترام لك يا أنثى القانون..
    أتمنى أن تقبلي ملحمتي الشعرية يا حوراء العيون..

    بقلم الباحثة القانونية والمبدعة هاجر زركان



    شارك المقال