. ماذا قالوا.. ؟
أدب بريس | منصة عربية للتدوين

ماذا قالوا.. ؟

Photo by Kyle Simmons on Unsplash


المساواة غير ممكنة انطلاقاً من فكرة أن الناس طبائعهم مختلفة: شخص يدرس ويعمل ويدير شؤون حياته، وآخر يلهو ولا يجدي نفعاً. وإعلانهما متساويين يعني تحويلهما عدوين. 

- نيكيتا ميخالوف، مخرج سينمائي روسي -


المقهى هو مدخل لقراءة تحولات اجتماعية واقتصادية ورصدها، فعندما تنظر حولك في المدن العربية يذهلك كم النساء اللواتي يرتدن المقاهي ويشرين الأراجيل على عكس الماضي، بينما يؤكد الواقع والإحصائيات أن مجتمعاتنا باتت محافظة أكثر. 

- جبر علوان، فنان تشكيلي عراقي -


تبلغ إساءة استخذام المعرفة منتهاها عندما تمارس القوة بطشها ضد المعرفة ذاتها، بالاعتداء المباشر على تراثها. فما أكثر ما أحرقت المكتبات وأغرقت الكتب. 

- د. نبيل علي، أكاديمي مصري متخصص في المعلوماتية -


تناسلت من مفهوم المثقف الملتزم مفاهيم أخرى، مثل الأدب الملتزم والفن الملتزم، فانتشر أدب فيه التزام وليس فيه أدب، وفن ملتزم فيه التزام لكنه قليل القيمة الفنية أو عديمها. 

- د. خالد الحروب، أكاديمي فلسطيني بجامعة كامبردج -


يستحيل وجود أدب بمعناه الحقيقي إن لم يتضمن فكرا فلسفيا، والنتيجة أن كثيرا مما يطلق عليه أدب كرس نفسه لما لاينبغي أن يقال.

- بيار ماشيري، فيلسوف فرنسي -


حين نتحدث عن الثقافة الجنسية في المدارس فنحن نتحدث عن التعليم لا عن الجنس. 

- كونرادو دي كويروس، كاتب فلبيني - 


لو أرادت دولة أن تكون لها قوتها الناعمة وثقافتها حقا، عليها أن تثق بنفسها ولا تهتم بتصدير أي شيئ، بل تترك ثقافتها تتحدث عنها تلقائيا. 

- عز الدين شكري، كاتب وروائي مصري -


اللغة التركية هي وطني، فأنا لا أشعر بأنني فرنسي بالرغم من حصولي على الجنسية، لكنني أشعر بأنني باريسي. باريس بالنسبة إليّ ليست فرنسا، شيئا فشيئا لم تعد اصطنبول مدينة أرجع إليها. أحس بأني فقدت تركيا إلى الأبد كاحتمال عودة نهائية. 

- نديم جورسيل، كاتب تركي مقيم في فرنسا - 


إن دور الشعر اليوم يكمن في إعادة فتح سؤال الكيان في مجتمع عاد لا يدرك سوى - الشيئ - الشيئ الذي يمكن شراؤه أو بيعه، أي القابل للاقتناء: وذلك هو العدم في ذاته.

- إيف بونفوا، شاعر فرنسي - 


لكي تؤمن بأن طريقك هو الطريق الصحيح لا حاجة بك إلى أن تثبت أن الطريق الذي اختاره غيرك ليس صحيحاً. 

- باولو كويليو، كاتب برازيلي -

البريد المخصص للتواصل مع إدارة الموقع: contact@adabpress.com