دوجلاس إنجلبرت.. واحد من الرواد الكبار في مجال علوم الحاسوب الآلي

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ أدب بريس | الرئيسية © 2019

الرئيسية / / دوجلاس إنجلبرت.. واحد من الرواد الكبار في مجال علوم الحاسوب الآلي

دوجلاس إنجلبرت.. واحد من الرواد الكبار في مجال علوم الحاسوب الآلي



محتويات المقال


    Photo by John Schnobrich on Unsplash


    يعد دوجلاس إنجلبرت Douglas Engelbart واحدا من الرواد الكبار في مجال علوم الحاسب الآلي، بسبب أفكاره الاستباقية التي كانت لافتة في الستينيات، وبينها فكرته السباقة عن تصميم برامج لاستخدام الكمبيوتر في عقد اجتماعات بين أطراف تبعد عنها الجغرافيا عن طريق شبكة اتصال على الحاسب الآلي، On Line Conferences، بالإضافة لإسهامه المهم في تصميم الفأرة Mouse، لتسهيل التعامل مع أجهزة الكمبيوتر، والتي ابتكرها في نهاية الستينيات، لكنها لم تستخدم تجاريا إلا في مطلع الثمانينيات. 

    ولد في أوريجون، بالولايات المتحدة في العام 1925، والتحق في 1942 بجامعة أوريجون لدراسة الهندسة، حيث تخصص في الهندسة الكهربية، وتعطلت دراسته بسبب الحرب العالمية الثانية، حيث كان قد تطوع بالقوات البحرية وسافر للفلبين لمدة عامين في إحدى محطات الرادار الأمريكية هناك، وخلال تلك الفترة قرأ كتاب الرائد فانيفار بوش Vaniavar Bush المعروف باسم As We May Think، وقد ألهمه هذا الكتاب كثيرا، استكمل دراسته بعد عودته، وحصل على إجازته في العام 1948، والتحق بالعمل في ناسا في العام اللاحق. 

    ومنذ قرأ كتاب بوش، استولت عليه فكرة كيفية أن يحقق بعمله ما يفيد البشرية من أجهزة الحواسب الآلية، خصوصا في عالم كان يتجه للتعقد يوما بعد آخر، وتحت هذا اللون من التفكير انجز رسالة الدكتوراه في عام 1955، والتحق ليعمل في جامعة بريكلي أستاذا مساعدا في قسم الهندسة الكهربية. ولكن طموحاته كانت تتزايد في مجال البحث، فتوقف عن التدريس، والتحق بمعهد ستانفورد للأبحاث كباحث في مجال علوم الكمبيوتر. وكتب في الستينيات بحثا نظريا بعنوان "تطوير العقل البشري: إطار مفاهيمي"، تناول فيه مختلف الأفكار المتعلقة بتصوراته حول كيفية استخدام الحواسب الآلية في تطوير جميع مجالات الحياة وخصوصا بالنسبة للمصممين، والعلماء، والباحثين، والتوصل لحلول سريعة في شتى التعقيدات والصعوبات الأكاديمية، وغيرها من مناحي الحياة. 

    في عام 1963 أقام معهدا للأبحاث خاصا به، وعمل بين الستينيات والسبعينيات على فكرة إقامة مؤتمرات حية عبر الفيديو والبث المباشر باستخدام الكمبيوتر، وأقام أول اجتماع عب هذا الوسيط الجديد، والذي شارك فيه جمع من المتخصصين، بحيث تجمعوا في مقرين يبعد كل منهما عن الآخر حوالي 50 كيلومترا.

    وابتكر نظاما يقوم على الاتصال الشبكي بين أجهزة كمبيوتر مختلفة NLO في تلك الفترة، ولتسهيل استخدامه ابتكر الفأرة أيضا، وهي الإنجازات التي كان ينظر إليها بدهشة شديدة في تلك الفترة في أواخر الستينيات. واستمر في مجاله البحثي طويلا وصولا للألفية الجديدة. 

    موقع أدب بريس



    شارك المقال