الإبحار بين أحضان الطبيعة الخلابة

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ أدب بريس | الرئيسية © 2019

الرئيسية / / الإبحار بين أحضان الطبيعة الخلابة

الإبحار بين أحضان الطبيعة الخلابة



محتويات المقال


    Photo by v2osk on Unsplash


    لن نبالغ إن قلنا إن المناطق المائية الخلابة من ولاية كيرلا في جنوب الهند "جنة" على وجه الأرض.

    إن كنت من عشاق السفر والمغامرة فلا تفوت فرصة زيارة "كيرلا". فهذه الولاية الاستوائية التي تقع في أقصى جنوب الهند جنة على وجه الأرض بما تمتاز به من موقع ساحر وطبيعة خلابة وثقافة تنبض بالحياة وأكلات شهية ومميزة. لا تقل "كيرلا" جاذبية عن جبال الهملايا المهيبة أو الهضاب الساحرة في شمال شرق الهند. لن تصدق حتى تزور "كيرلا" فترى يعينيك وتستكتع بجمالها الخلاب. 


    تقع ولاية "كيرلا" في أقصى جنوب الهند وهي تبدو مثل الشيط الضيّق الممتد على طول الساحل، ما بين غاتس الغربية الجبلية وبحر العرب. تتميز "كيرلا" بطبيعة خاصة تميزها عن بقية أنحاء شبه القارة الهندية، بغابتها الكثيفة وأنهارها ومزارع الشاي والشواطئ المترامية، فضلا عن تلك المناطق المائية النائية التي تزخر بالمناظر الخلابة والتي تبهر كل من يبحر بين ثناياها ويستكشف خباياها.


    تبدو المناطق المائية النائية في "كيرلا" للوهلة الأولى مجرد بحيرات باهتة أو تضاريس مائية تنساب بمحاذاة بحر العرب وتتشكل من الأمواج والينابيع المائية العذبة. عندما نستكشف المكان ندرك مدى روعة تلك المناطق المائية النائية التي تتكون من شبكة معقدة تضم قرابة اثني عشر نهرا وعشرات الينابيع والأنهار الصغيرة، إضافة إلى خمس بحيرات كبيرة وقنوات مائية متشابكة. لعل ما يزيد من روعة المكال امتزاج مياه البحر بالمياه العذبة مما يخلق نظاما بينيا فريدا يضمن لستدامة التنوع البيولوجي النباتي والحيواني ومكانا مناسبا للمعيشة.


    استمتع برحلات بحرية في المناطق المائية النائية واستطشف جمالها الخلاب. فتلك أفضل طريقة للاستمتاع بهذا الجمال الطبيعي الذي يسحر الألباب. تنتشر المراكب المصممة في شكل منازل عائمة "كيتوفاليم" وهي تساعدك في القيام برحلة بحرية ممتعة بين أحضان الطبيعة الفاتنة، وخاصة في منطقة "ألبي" التي قد تكون المكان الأمثل لذلك. توجد في تلك المنطقة شبكة كبيرة من الأنهار والينابيع المائية، حتى أن البعض يسميها فينيسيا الشرق. ستشعر بالراحة والاستجمام وأنت على متن أحد المراكب العائمة، الذي ينساب بك وسط القنوات الضيقة. 



    شارك المقال