يوم ممتع في وارسو.. تعرف على الأماكن السياحية الأكثر زيارة

إشترك في النشرة البريدية

إغلاق القائمة
جميع الحقوق محفوظة لـ أدب بريس | الرئيسية © 2019

الرئيسية / / يوم ممتع في وارسو.. تعرف على الأماكن السياحية الأكثر زيارة

يوم ممتع في وارسو.. تعرف على الأماكن السياحية الأكثر زيارة



محتويات المقال


    Photo by Mael BALLAND on Unsplash

    يوم ممتع في وارسو

    ما إن تطأ قدماك بولندا تتجول في مختلف مناطقها حتى تدرك أن مدينة وارسو الجميبة تختلف عن غيرها. فقد رممت مبانيها القوطية وجددت تلك التي تعود إلى الحقبة الشيوعية كما شيدت مباني أخرى حديثة بهياكلها الحديدية وواجهتها البلورية. 

    وارسو هي عاصمة بولندا هي مدينة جميلة تقع على ضفاف نهر فيستولا. ترفل وارسو اليوم في ثوب جديد بعد أن شهدت عملية إعادة إعمار شاملة ونهضة كبيرة وهي تفتح لك ذراعيها كي تمضي فيها يوما أو يومين رائعين أو حتى أسبوع تستمتع خلالها بزيارة المدينة العتيقة التي تعود إلى القرون الوسطى وعمارتها الحديثة ومتاحفها الضخمة. 


    الصباح.. نقطة البداية يكون في قصر الثقافة والعلوم، الذي يعتبر أعلى مباني العاصمة البولندية وأرسو. تعود هذه البناية إلى فترة الخمسينيات من القرن الماضي وهي هدية من الاتحاد السوفييتي لبولندا. في الطابق الثلاثين من بناية قصر الثقافة والعلوم توجد شرفة رائعة تتيح إطلالة بانورامية رائعة 360 درجة. 

    بعد الظهر.. إذا كنت برفقة الأطفال أو كنت مهتما بالعلم فاحرص على زيارة مركز كوبرنيكوس للعلوم وتعرف على ما يزخر به. فهذا المتحف الذي يخلد اسم عالم الفلك البولندي كوبيرنيكوس يضم معروضات تفاعلية تسلط الضوء على التجارب الظواهر العلمية. سيجد الأطفال متعة كبيرة في مشاهدة الأنوار وسماع الأنغام التي ستلهيهم لساعات. 


    المساء.. تقديرا لذكرى المؤلف والملحن الموسيقي فريديريك شوبان، أقيم متحف يخلد ذكراه في قصر أوستروجسكي في وطنه الأم بولندا، حيث تعرض أغراضه الشخصية وبعض المنتجات الاعلامية الحديثة، إضافة إلى التسجيلات الموسيقية والأفلام والألعاب الموسيقية ذات التقنية المتطورة.


    ليلا.. استمتع بتذوق أحد الأطباق الشعبية البولندية في " نويسوات " ولا تفوت خاصة زلابية " بيروجي " المحشوة باللحم والكرنب والبطاطس والزوريك مع حساء الشعير، فهي من الأطباق المحلية الشائعة.


    لا تنسى أن تتوج رحلتك إلى وارسو بزيارة حي براغا بوودنييه حتى ترى تلك المخازن والمباني القديمة المهجورة وهي تتحول إلى مطاعم راقية واستديوهات ومعارض فنية، ومن ثم تناول وجبة العشاء في مطعم " وارزاوا وشودنيا " الذي كان في الماضي عبارة عن مصنع.

    أما المنطقة القديمة التي تم بناؤها خلال القرنين الثاني والثالث عشر هي أجمل جزء من المدينة. 

    "سكوير" الذي يعج بالمحلات التجارية والمقاهي والمباني المزدانة التي شيدت على نمط عمارة عصر النهضة. يتوسط ميدان "ماركت سكوير" تمثال حورية البحر التي تعتبر رمزا لمدينة وارسو. 

    وفي الأخير لا تنسى زيارة كنيسة الصليب المقدس من أهم معالم وارسو وقد شيدت على نمط العمارة الباروكية بأشكالها المنحنية وزخارفها المذهبة. لعل ما يزيد من أهمية هذه الكنيسة العريقة النصب التذكاري التاريخي الذي وضع فيه قلب الموسيقار فريديريك شوبان، والذي جيئ به إلى مدينته وارسو من فرنسا التي كان قد دفن فيها بادئ الأمر.



    شارك المقال